النائب سيزار أبي خليل... خدمة الوطن عنوان عريض يتصدّر قائمة أهدافه
Rania Magazine

مقال

النائب سيزار أبي خليل... خدمة الوطن عنوان عريض يتصدّر قائمة أهدافه

 
 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

حصل على شهادة الماجستير في الهندسة المدنية من جامعة القديس يوسف، وإنضم إلى التيار الوطني الحرّ في العام 1989. ترشّح للإنتخابات البرلمانية كممثل عن هذا التيار في العام 2009، وكان في تلك الفترة مستشاراً لوزارتي الطاقة والمياه والخارجية. عمل خلال تسلُّمه ملف المهجرين في التيار الوطني الحرّ على وضع بيانات شاملة وصحيحة عن واقع التهجير، حتى أصبح بإمكان قيادة التيار والرأي العام الإطلاع على أدقّ تفاصيل الملفات المناطقية، ممّا ساهم في تسليط الضوء على الكثير من الملفات الأساسية المنسيّة والمُهملة في المناطق كافة. إنه الوزير السابق والنائب الحالي سيزار أبي خليل صاحب المخطّطات الرامية إلى النهوض بالبلد من مستنقع التحديات الذي يحيط بجميع قطاعاته وأبرزها الكهرباء. لعب أبي خليل دوراً أساسياً في وضع الاستراتيجيات والأطر القانونية والتشغيلية لقطاعي الطاقة والمياه، وبالتوازي مع نشاطه العام، شملت جهود أبي خليل الخاصة في مجال الصناعة دور المؤسّس ومدير مؤسسة "فونمانتلز"S.A.L  وهي شركة مقاولات عقارية مع مشاريع تنموية تغطي لبنان والعراق.هذه الإنجازات وغيرها من الجهود التي كرّسها النائب سيزار أبي خليل جعلته متفرغاً لخدمة الحياة العامة، واعداً اللبنانيين بالبقاء على النهج نفسه لإنجاز المشاريع التي لا تزال قيد التنفيذ.  

عقلٌ جوهري وأفكار بنّاءة

عُرف النائب سيزار أبي خليل منذ دخوله الحياة السياسية بأنه "رجل المهمّات الصعبة"، لما خاضه من تجارب وتحديات وعقبات حاولت عرقلة عمله وتقدّمه، لكنه أبى الخضوع والإستسلام وتابع المسير والمضي قدماً بخطى ثابتة، وردوده الحكيمة التي ينتقي فيها الكلمات دون إهانة أو تجريح، جعلت منه سياسياً قادراً على نيل حقّه بأسلوب دبلوماسي وفي الوقت المناسب. ان ما يحتاجه لبنان اليوم لاسيما في ظل الوضع الإقتصادي المتعثّر، مسؤولون لا همّ لهم سوى تكريس خبراتهم وما اكتسبوه طيلة مسيرتهم العملية في قضايا ومشاريع بنّاءة قادرة على إعادة العجلة الإقتصادية إلى وضعها الطبيعي. وانتماء سيزار أبي خليل إلى التيار الوطني الحرّ وعضويته في تكتل لبنان القوي، جعلاه يمزج ويستلهم إيمان وأهداف كلا الطرفين ويضعها عناوين عريضة لأعماله المستقبلية. هذا النائب الشاب يمتلك في مخيلته مئات الخرائط الجاهزة التي رسمها وفقاً لما لمسه من الواقع اللبناني وعمل على تطبيقها عملياً في كل منصب يشغله. واليوم، يزداد إيمان الشعب اللبناني بأنّ المهتمّ لأمر الوطن يجب ترجمة رؤيته على أرض الواقع إمّا من خلال تنفيذ مشاريع أو بوضع قوانين أو اتخاذ خطوات جريئة. وهذا ما لمسناه من النائب سيزار أبي خليل، إذ ازدادت قناعتنا بأنّ المناصب لا تليق إلاّ بأمثاله من الرجال الذين وضعوا حياتهم الشخصية وإنتماءاتهم الطائفية جانباً وخاضوا المعترك السياسي رافضين جرّ لبنان إلى الخراب.

 
 
الإثنين، 20 أيّار 2019
|| المصدر: مجلة رانيا

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

موضة

New Arrivals

صحة وتجميل

احمي بشرتك في الصيف مع عبجي
احمي بشرتك في الصيف مع عبجي

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
CONTACT US
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor
 
Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284
 
Email:
info@raniamagazine.com
 
 
RANIA MAGAZINE
 
RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine.


RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة @2022 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro