المدير العام لفندق الريفييرا بسام بو سليمان: نفتخر باليد العاملة اللبنانية وهي تحظى بالأولوية
Rania Magazine

مشاريع الخليج

المدير العام لفندق الريفييرا بسام بو سليمان: نفتخر باليد العاملة اللبنانية وهي تحظى بالأولوية

 
 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

 

اختار العمل في مجال السياحة الفندقية لأنّه شخص اجتماعي ويحبّ التطوير. اكتسب خبرته من خلال المناصب العديدة التي شغلها في بلدان عربية وأوروبية. نجاح مسيرته المهنية ينبع من المثابرة والتصميمفي مجال إدارة الفنادق، ومن حبّه لقطاع السياحة وشغفه به لمدة 20 عاماً. إنّه المدير العام لفندق الريفييرا بسام بو سليمان الذي التقيناه في مكتبه ليُطلعنا على واقع الحركة السياحية الفندقية في بيروت، وعلى أهمّ العروضات والخدمات التي يقدّمها الفندق للنزلاءلتنشيط  السياحة الداخلية وإنعاش الاقتصاد اللبناني.

كيف تقيّم الحركة السياحية الفندقية منذ بداية العام وحتى الآن؟

إنّ حركة السياحة هذه السنة مقبولة على مستوى الحجوزات الفردية والشركات، ولكن بإمكانها أن تكون أفضل من العام السابق. والسبب في عدم الوصول إلى درجة الإشغال الكامل هو تأخّر تأليف الحكومة. فلو تألّفت قبل بدء الموسم السياحي في شهر تموز، لكان التأليف ساهم في ازدياد عدد الحجوزات ومدة الإقامة في الفنادق.

برأيك، ما هي العوامل التي تساهم في زيادة نسبة السيّاح والنزلاء في الفندق؟

هناك عوامل عديدة تساهم في زيادة السيّاح والنزلاء في الفنادق، منها: أولاً، عامل الاستقرار السياسي والأمن والأمان في البلد، فذلك كفيل بأن يكون الداعم الأساسي لزيادة عدد السيّاح. والعامل الثاني المهم أيضاً هو مستوى الخدمة والضيافة والترحيب الجيد بالنزلاء. فالخدمة المميّزة تؤدّي دوراً مهماً في جعل الفندق مقصوداً، طبعاً في موسم الاصطياف. كذلك يجب الاعتماد على السياسات الترويجية والتسويقية والأفكار الجديدة المتطوّرة في السوق السياحي، من دون أن ننسى الموقع الاستراتيجي وسمعة العلامة التجارية للفندق. كل تلك العوامل البارزة تساهم في استمرار الفندق للأجيال المقبلة.

ما الذي يميّز فندق الريفييرا عن غيره من الفنادق في لبنان، وبيروت خصوصاً، وما هي أهم العروضات التي يقدّمها الفندق للنزلاء؟

يتميّز فندق الريفييرا عن غيره بأنّه عريق وتاريخي، وقد استقطب أهمّ الشخصيات السياسية، الفنية، الثقافية والرياضية، بالإضافة إلى موقعه المطلّ على البحر، وهو في وسط المدينة. وهو يحتوي على عدة مطاعم، فيوفّر المأكولات التي تناسب جميع الأذواق، كما أنّه يتضمّن منتجعاً مؤلفاً من عدّة مسابح للأفراد والعائلات.

هل تتمّ الاستعانة بخبرات خارجية لتطوير أداء وخدمة الفندق؟

إنّ فندق الريفييرا يهتمّ دائماً بتطوير وتحسين خدماته، إذ يُجري دورات تدريبية للعاملين لديه بهدف الحفاظ على جودة الخدمة الفندقية وتحسين مستواها لتحقيق التنمية السياحية، ومن أجل إنجاز مهمّاتهم بكفاءة وفاعلية، وذلك إلى جانب الخبرات العملية التي يكتسبونها في سياق عملهم اليومي.

هل لديكم أي فروع أخرى في لبنان، وهل تفكّرون في التوسّع باتجاه بلدان الخارج؟

لا، بالرغم من أنّ العلامة التجارية للريفييرا علامة مشهورة في معظم البلدان التي لها إطلالة على البحر المتوسط، وأغلبها في أوروبا، وأشهرها فرنسا وموناكو.

مع تدنّي أجور اليد العاملة الأجنبية مقارنة باللبنانية، هل ما زالت الأخيرة (اليد العاملة اللبنانية) تحظى بالأولوية، خصوصاً على مستوى مناصب الإداريين والطهاة؟

بكل تأكيد... إننا نفتخر باليد العاملة اللبنانية الموجودة في جميع المناصب، وهي تحظى بالأولوية.  

تسلّمت مسؤولية إعادة تأهيل الفندق، بعد استلام منصب المدير العام، فكيف تعمل على تحقيق ذلك؟

إننا نقوم بتقييم دراسة إعادة تأهيل الفندق مع خبراء ومستشارين للوصول إلى اختيار التصميم المناسب والمميز، آخذين بعين الاعتبار المحافظة على هوية الريفييرا العريقة، وبأسلوب جديد ومريح. إنّ إعادة التأهيل مستمرّة، والورشة ستستغرق سنتين، في الوقت الذي نعمل على عدم إغلاق مرافق الفندق، ونقوم بذلك تدريجياً. 

برأيك، إلى أي حدّ تساهم السياحة الداخلية في إنعاش الاقتصاد اللبناني؟

السياحة الداخلية لها دور كبير في إنعاش الاقتصاد اللبناني، إذ إنّها تساهم في رفع مستوى الدخل الوطني بمقدار ما ينفقه السيّاح مقابل الخدمات أثناء رحلاتهم داخل البلد لزيارة المواقع الأثرية والتاريخية. وتساهم السياحة في دعم ميزان المدفوعات، كما تُشكّل مصدراً مالياً مهمّاً لخزينة الدولة، بالإضافة إلى أنّها توفّر فرص عمل للجميع، لأنّ القطاع السياحي يمتاز بدرجة عالية من الاعتماد على الجهود البشرية، الأمر الذي يؤدّي إلى ازدهار القطاع الاقتصادي برمّته.

 
الثّلاثاء، 30 تشرين الأوّل 2018
|| المصدر: مجلة رانيا

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

موضة

New Arrivals

صحة وتجميل

احمي بشرتك في الصيف مع عبجي
احمي بشرتك في الصيف مع عبجي

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
CONTACT US
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor
 
Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284
 
Email:
info@raniamagazine.com
 
 
RANIA MAGAZINE
 
RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine.


RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة @2021 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro