موكب نور الخلاص ... في حضرة فخامته ببعبدا
Rania Magazine

آخر الكلام

رئيسة التحرير رانيا ميال

 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

موكب نور الخلاص ... في حضرة فخامته ببعبدا

 

لا يمكن للوطن أن يجتاز كل الصراعات الداخلية ويطوي الملفات المعيشية الملحّة الساخنة، التي تقلق المواطن وبالتالي يتمكّن من الحفاظ على سياسة النأي بالنفس في وجه النزاعات الإقليمية والإرهاب، إلاّ بوجود دولة متينة، قوية، محصّنة داخلياً، عمادها رئيس جمهورية حازم، شجاع وصاحب رؤية سياسية حكيمة. إنّ مثل هذه الصفات لمسناها في شخصية فخامة الرئيس ميشال عون بعد وصوله إلى سدّة الرئاسة والبدء بتسريع وترميم وإعادة هيكلية صياغة الدولة ومؤسّساتها، فكانت مبادرته بزيارة المملكة العربية السعودية ودولة قطر زيارة تاريخية على مستوى العلاقة مع كل من الدولتين وخطوة رائدة انعكست ايجاباً على الداخل اللبناني ووجدت ارتياحاً نفسياً على المستوى الشعبي. سعى فخامته لإقامة خط متوازن في الداخل فكان على مسافة قريبة من جميع الأفرقاء والأحزاب والتيارات السياسية، ثم عمد إلى فتح بوابة الخليج بعد الإشكالات التي طرأت على مستوى العلاقة وأدّت إلى خلل ما.

بدأ لبنان يتنفّس انتعاشاً بالانفتاح على الجوار وتحديداً القطر الخليجي لاسيما المملكة التي تشكّل مفصلاً قوياً في  الخليج وأن هذه المبادرة قد فتحت الأبواب التي أُغلقت ولاحت بوادر الأمل بالانفراجات الآتية التي تعيد حركة الاستثمار إلى الاسواق اللبنانية من جديد وتنعش الحركة خصوصاً على مستوى السياحة التي تُشكّل العمود الفقري للاقتصاد اللبناني. لم تنحصر إيجابيات هذه الزيارة التاريخية فقط بالحركة الاقتصادية السياحية، بل اعادت الى المغترب اللبناني المقيم في الخليج والفاعل ضمن الحركة الحياتية هناك الثقة والطمأنينة، وبالتالي حصّنت الداخل اللبناني بالثقة، لأنّ العهد الجديد أصدر بطاقته الخضراء لتسهيل مهمّة المرور من حالة القلق النفسي والاضطراب السياسي، إلى حالة الأمن والأمان متحدّياً مناخات المرحلة التي يشهدها الوطن انتقالياً وهو يتطلع إلى المستقبل الزاهر والمزدهر.

يُعتبر عهد العماد ميشال عون همزة الوصل التي تربط الحركة الإقليمية بما يتناسب مع الحركة العالمية على صعيد السياسة وبالتالي اصبح جسر العبور داخلياً ليستطيع الوطن المرور مما كان عليه إلى الأفضل. دقّت ساعة العمل وبدأت ورشة العمران، تحرّكت الدائرة العقارية وبدأت الثقة العربية تظهر ببطء في عالم الاستثمارات الكبرى داخلياً وفُتحت أبواب الأمل بانتظار موكب النور الآتي بعربته من المستقبل،  ويبقى الرجاء دوماً هو خشبة الخلاص لدى المواطن اللبناني.

 
الإثنين، 13 آذار 2017 القراءات: 5646
|| المصدر: مجلة رانيا
|| بقلم: رانيا ميال

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

موضة

New Arrivals

صحة وتجميل

احمي بشرتك في الصيف مع عبجي
احمي بشرتك في الصيف مع عبجي

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
CONTACT US
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor
 
Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284
 
Email:
info@raniamagazine.com
 
 
RANIA MAGAZINE
 
RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine.


RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة @2021 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro