حكّام لن ينساهم التاريخ
Rania Magazine

مقال

حكّام لن ينساهم التاريخ

 
 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

على مرّ العصور لا نزال نستشهد بإنجازات قادة لعبوا دوراً بارزاً ومهماً في بلدهم وتصدّوا للهجمات الإستعمارية ضدّ بلادهم، لذلك خلّد التاريخ أسماءهم بفضل إنجازاتهم الميدانية والعسكرية التي صنعت بدورها نقطة تحوّل فارقة في تاريخ الشعوبوأدّت بمعظمها إلى تغيير الأنظمة السائدة سواء في الشرق أوالغرب، لذا لقّبوا بأعظم القادة في التاريخ. أما اليوم، وبعد مرور سنوات طويلة، فنستنتج أنّ زمن القوّة والقيادة أصبح محدوداً في ظلّ قادة يكتبون التاريخ بحسب أهوائهم الشخصية دون الأخذ بعين الإعتبار مصالح الشعوب التي تدفع ثمن سياسة حكوماتها بحناجرها ودمائها في حراك شعبي واسع يُدافع عن إستقلالها. عصرنا الحالي بحاجة ماسّة إلى براعة قادته وتحلّيهم بالذكاء والوعي الكامل لإدارة أنظمتهم السياسية لأنّ النظام السياسي السليم يحتاج إلى وقف دمار وإنحلال مجتمعاته للحفاظ على وحدته وتطوّره الدائم.

الإسكندر الأكبر

ولد الفاتح والملك المقدوني الإسكندر الأكبر عام 356 قبل الميلاد في منطقة "بيلا" في المملكة اليونانية القديمة مقدونيا، وغزا العالم بفضل قدراته القيادية والعسكرية حيث سيطر على مصر بسهولة وأسقطها دون مقاومة. وقام خلال حكمه بتوحيد اليونان وإعادة تأسيس رابطة كورنيث والتغلّب على الإمبراطورية الفارسية،وأقام أيضاً مستعمرات مقدونية في المنطقة. في العام 331 ق.م، أنشأ مدينة الإسكندرية لتكون مركزاً للثقافة والتجارة اليونانية. وحقّق الإسكندر في العام نفسه إنتصاراً كبيراً على الفرس في معركة "غوغميلا". ومع إنهيار الجيش الفارسي أصبح الإسكندر ملك بابل وآسيا وجهات العالم الأربع، لكنه توفّي في بابل (العراق حالياً) عام 323 ق.م إثر إصابته بمرض الملاريا بينما كان يفكّر باحتلال قرطاج وروما.

صلاح الدين الأيوبي

 وُلد في أسرة كوردية ذاع صيتها في الشام عام 532 هجري، تلقى تعليماً دينياً وعسكرياً رفيع المستوى وأثبت جدارته في القيادة وكان على رأس القوّات الشامية في مصر. وبعد تعيينه وزيراً للخليفة الفاطمية قام بإسقاط المُلك الفاطمي وإعادة الإسلام السُنّي مجدّداً إلى مصر.بوفاة نور الدين، إستحوذ صلاح الدين على السلطة في مصر والشام وإنطلق منها لمواجهة الصليبيين في فلسطين ووصلت ذروة هذه المواجهة في معركة حطين عام 1187 ميلادية. نجح صلاح الدين في محاصرة وهزيمة جيوش الصليبيين في منطقة حطين وإستَردّ عكّا وبيروت وصيدا ونابلس ويافا وعسقلان خلال ثلاثة أشهر من هذه المعركة، بالإضافة إلى القدس التي سلّمها الصليبيون له في تشرين الأول عام 1187 ميلادية بعد 88 عاماً من حكم الفرنك لها (قبائل جرمانية غربية).

كيوس يوليوس قيصر

 وُلد في العام 100 ق.م وتوفي عام 44 ق.م، وإعتُبر من أكثر الرجال والقادة نفوذاً في الإمبراطورية الرومانية، وكان من أوائل القادة العسكريين البارعين الذين حوّلوا الجمهورية الرومانية إلى إمبراطورية رومانية. تغلّب قيصر على الظروف المعيشية الصعبة وعانى من غطرسة وظلم الحكّام والزعماء، لكنه خلق من الضعف قوّة وهزم أبرز القيادات العسكرية في الحرب الأهلية لا سيما القائد العسكري "بومبي"، ثم شارك في حرب فتح بلاد الغال.

جنكيز خان

إسمه الحقيقي "تيموجين" وهو مؤسّس الإمبراطورية المغولية، عاش خلال الفترة الممتدّة بين عامي 1165 و1227. إشتهر بعبقريته العسكرية فأصبح من كبار الفاتحين عبر التاريخعن طريق توحيد العديد من القبائل والتحالفات التي جالت السهول الآسيوية. اضطلع خان في مجال الإستخبارات العسكرية والميدانية والتكتيكات القتالية وابتدع أساليب قتالية لم يعهدها العالم آنذاك. شنّ خلال حكمه حملات ناجحة ضدّ دولتي "زيا" الغربية و "جين" في الصين، ثم اجتاح الإمبراطورية الخوارزمية.إحتلّ أيضاً جزءاً كبيراً من أواسط آسيا والصين التي امتدّت من المحيط الهادئ إلى بحر قزوين حيث بلغ حجمها ضعفَي حجم الإمبراطورية الرومانية ودول الخلافة الإسلامية.

محمد الفاتح

ولد سابع سلاطين الدولة العثمانية عام 1429 ولُقّب بالسلطان محمد الثاني أو الفاتح . تولّى الحكم حوالى 30 عاماً وتوسّعت الخلافة الإسلامية بشكل كبير خلال عهده، حيث توغّل محمد الفاتح في آسيا فوحّد ممالك الأناضول ووصل إلى بلغراد شرق أوروبا، وأسقط أيضاً الإمبراطورية البيزنطية ودخل إلى القسطنطينية عاصمة البيزنطيين من خلال نقل أسطوله البحري المؤلّف من 70 سفينة عبر ممرّ خشبي برّي مخصّص لها متجاوزاً بذلك السلاسل الضخمة التي وضعها العدو لمنع أي إختراق بحريّ. أحرزت هذه  العملية نجاحاً باهراً وساهمت في فرض القوّتين البحرية والمدفعية في المعركة، وإعتبر الكثير من المؤرخين أنّ فتح القسطنطينية كان ولا زال حتى اليوم خاتمة العصور الوسطى وبداية العصور الحديثة.

نابليون بونابرت

ولد في جزيرة كورسيكا الإيطالية عام 1769م، وفي القرن التاسع عشر أصبح إمبراطوراً لفرنسا بعدما أثار ضجة كبيرة في العالم بسبب خوضه حروباً عدّة أدّت إلى التوسّع والسيطرة على دول أوروبا وروسيا ومصر وفلسطين.ومن أبرز إصلاحاتعصره إقرار القانون المدني الفرنسي والأسُس الإدارية والقضائية لمعظم دول أوروبا الغربية والدول التي خضعت للإستعمار والإنتداب الفرنسي في العصور القديمة، وتنظيم الجيش وتجهيزه ليصبح لا يقهر.

مهاتما غاندي

 وُلد الملقّب بـ "أبو الأمّة الهندية" عام 1869، وكان الزعيم الأول لحركة الاستقلال الهندية والمهندس الرئيسي لأشكال العصيان المدني اللاعنفي. حارب غاندي  بصمت ضدّ الحكم الاستبدادي البريطاني متمسّكاً بمبدأ اللاعنف واستطاع أن يجبر البريطانيون على مغادرة الهند دون الإضرار بالأرواح كاتباعه نظام العصيان المدني ومقاطعة البضائع الأجنبية ممّا جعله دون شك واحداً من أعظم القادة في العالم.ومن خلال هذه الطرق السلمية ألهم الكثير من حركات التحرير والحقوق المدنية والحريات في جميع أنحاء العالم. وخلال حكمه قاد غاندي حملات وطنية للتخفيف من نسبة الفقر في مجتمعه ووضع حدّ للنبذ العنصري ورفض تقسيم الهند، ودعم الإقتصاد المحلّي في البلد، ودعا إلى الوحدة الوطنية وإحترام حقوق الأقليّات المسلمة من قبل الأكثرية الهندوسية.

أدولف هتلر

وُلد في النمسا عام 1889 وقاد ألمانيا النازية وقوّات المحور لإحتلال أجزاء من القارة الأوروبية وآسيا وأفريقيا. قام بهزيمة الجيش الفرنسي وإحتلال فرنسا. وأثناء الحرب العالمية الثانية أخرج الجيوش الأميركية والبريطانية والروسية من مناطقه. حازت جيوشه على العديد من الإنتصارات بسبب التكتيكات العسكرية التي أُطلق عليها اسم "بليتزكريج" أي "حرب البرق" أو "الحرب الخاطفة".

نيلسون مانديلا

وُلد السياسي المناهض لنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقياعام 1918، وكان أول رئيس أسود منتخب ديمقراطياً في البلد. ركّز حكمه على تفكيك إرث نظام الفصل العنصري من خلال التصدّي للعنصرية المؤسساتية والفقر والفساد وعدم المساواة وتعزيز المصالحة العُرقية. وبعد قضائه 30 عاماً في السجن، أكمل مانديلا مسيرة الكفاح ضدّ نظام الفصل العنصري وقاد بلده إلى مستقبل حرّ على قدم المساواة.

فيدل كاسترو

قائد ثوري وسياسي كوبي تلقّى تعاليمه في المدرسة التحضيرية وإلتحق بجامعة "هافانا" حيث درس القانون وتخرّج منها عام 1950. يتمتع بنظرة ثاقبة وشخصية شجاعة ذات منطق تحليلي - إستراتيجي مكّنتاه من أن يصبح رئيساً لجمهورية كوبا عام 1959 عندما أطاح بحكومة "فولجنسيو باتيستا"، وتحويل الحكم في كوبا إلى النظام الشيوعي لتصبح الدولة الأولى التي تعتنق الشيوعية في العالم الغربي. تحدّى كاسترو الكثير من الأزمات والعقبات التي اعترضت حكمه لكنّه أثبت براعته القيادية في التنظيمات والتوجيهات السياسية.

 

 
الأربعاء، 26 شباط 2020
|| المصدر: مجلة رانيا

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

موضة

New Arrivals

صحة وتجميل

احمي بشرتك في الصيف مع عبجي
احمي بشرتك في الصيف مع عبجي

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
CONTACT US
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor
 
Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284
 
Email:
info@raniamagazine.com
 
 
RANIA MAGAZINE
 
RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine.


RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة @2021 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro