وطن السلام والأمن ... بمعيّة وحماية قوى الأمن الداخلي
Rania Magazine

آخر الكلام

رئيسة التحرير رانيا ميال

 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

وطن السلام والأمن ... بمعيّة وحماية قوى الأمن الداخلي

 

حافظت المؤسسة العسكرية بفضل قادتها وتضامنهم على الوحدة الوطنية وشكّلت السياج الواقي، الرادع لأيّ عدوان خارجي، ولعلّ مؤسسة قوى الأمن الداخلي وبفضل رئاسة وإدارة قادتها وضباطها حافظت على ميكانيكية حماية الأمن وتوفير الأمان للمواطن. وأحرزت هذه المؤسسة تقدّماً ملموساً وعملياً على الأرض، ساعية بكل قوتها وعظمتها إلى صدّ الهجمات الإرهابية وتفكيك الخلايا والمجموعات المتطرّفة. عملت هذه المؤسسة على إبعاد الوطن عن الصراعات الاقليمية، خصوصاً القريبة من حدوده، فكانت رأس الحربة في وجه الطامعين، العابثين بأمن وأمان الوطن والعين الساهرة التي ترصد الحركة الداخلية، وكان من الصعب جداً الصمود تحت وطأة الهيجان المتربّص بالمنطقة الشرق أوسطية والعمليات الإنتحارية للحركات الإرهابية المتطرفة، لولا بسالة وعزيمة مؤسسة قوى الامن الداخلي التي أثبتت ليس على المستويين المحلي والاقليمي كفاءاتها بل اثبتت جدارة عالية في الاداء الأمني عالمياً، وهذه الخطوة الأمنية انعكست إيجاباً على المواطن اللبناني ورفعت من منسوب ثقته بوطنه وسلامته.

لم تكن هذه الإنجازات خالية من دفع الفاتورة فقدّمت هذه المؤسسة شهداء من أبنائها، ماتوا ليحيا الوطن ودفعوا أرواحهم قرابين على مذبح الشهادة ما يعزّز عنفوان الفخر والشهامة تحت لوائها. سهرت القوى الأمنية ضمن خطط عملها على توفير عامل الأمن السياحي الداخلي، وكان لعناصرها وضباطها ورتبائها الفضل في كشف العديد من شبكات المخدرات والسرقات وأعمال العنف. إنّ الذي قدّمته هذه المؤسسة بالرغم من كل الضغوطات المُحاطة، يعتبر رمزاً للوطنية الحقّ.

نحن لا نأتي بالمعروف إن تطرّقنا الى هذه المؤسسة العسكرية، إنما نزداد فخراً بأنّ لدينا مصنعاً للرجال الشجعان البواسل، الذين يواجهون الموت للدفاع عن أمن وطنهم، ونحن لفخورون ايضاً بأنّ الوطن بلا مؤسساته العسكرية مثل طير بلا جناحيه، فلا ترتفع الرؤوس تيهاً إلاّ بفضل مؤسسات الوطن العسكرية. وطني الجريح اقتصادياً وسياسياً سيظلّ قلبه نابضاً بالحياة بفضل مؤسّساته العسكرية وخصوصاً أمنه الداخلي الذي  سيبقى منضبطاً بمعية وعزيمة مؤسسة قوى الأمن الداخلي.

                                          

 

  رئيسة التحرير

رانيا ميال

 

 
الجمعة، 22 تمّوز 2016 القراءات: 5206
|| بقلم: رانيا ميال

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

مبادرة WE ABLE من مجموعة "زين"

صحة

قانون الدقيقة والنصف
قانون الدقيقة والنصف

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
CONTACT US
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor
 
Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284
 
Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
RANIA MAGAZINE
 
RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.


RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة @2020 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro