د. شارلي جبور: ساهمت جلياً في تطوير اختصاص إعادة تأهيل الجهاز العصبي
Rania Magazine

صحة

د. شارلي جبور: ساهمت جلياً في تطوير اختصاص إعادة تأهيل الجهاز العصبي

 
 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

العلاج الفيزيائي وسيلة طبيعية تُعالج الأمراض والأعراض

يجهل الكثيرون أهمية العلاج الفيزيائي ودوره المهمّ في حياة الإنسان اليومية، فهو يعمل على تأهيل العضلات، تنشيط الدورة الدموية، تحسين نوعية الحياة، تحسين وضع العمود الفقري لتفادي الأمراض الناتجة عن سوء إدارة واستعمال العمود الفقري في حياتنا اليومية. لذا، ازدادت أهمية هذا الاختصاص في السنوات الأخيرة نظراً لانتشار الأمراض عامة وخصوصاً أمراض الجهاز العصبي والعمود الفقري، فباتت الحاجة ملحّة إلى اعتماد تقنيات العلاج الفيزيائي لمساعدة المرضى على استرجاع قدرتهم الوظيفية المفقودة. أصبح العلاج الفيزيائي اليوم من الأساسيات في حياة المريض ويُعوَّل عليه في العديد من الحالات المرضية، وكونه عالماً واسعاً يشمل العديد من الاختصاصات العلمية الدقيقة، إلتقينا د. شارلي جبور رئيس قسم العلاج الفيزيائي في مستشفى بيت شباب ليطلعنا على ماهية اختصاصه في العلاج الفيزيائي في تأهيل المريض.

 أخبرنا عن دراستك ومن أين حصلت على شهادتك؟ 

حصلت على إجازة ممارسة المهنة من الجامعة اللبنانية، ومن ثمّ تابعت دراسة الماجستير والدكتوراه في جامعة القديس يوسف - بيروت.

لماذا اخترت هذا الاختصاص بالتحديد؟ وهل لك أن تعطينا نبذة مبسّطة عن تخصّصك؟

العلاج الفيزيائي هو أحد الفروع التي تهتمّ بتحسين نوعية الحياة والحركة ضمن مجالات الوقاية. إنه اختصاصٌ واسع وشامل يضمّ مجالات علمية عدّة نذكر منها: تأهيل الإصابات الرياضية، تأهيل أمراض الجهاز العصبي والشلل والدماغ والعمود الفقري، تأهيل الكسور، تأهيل أمراض الروماتيزم، تأهيل المصابين بأمراض الحوض والمثانة من الرجال والنساء، علاج مشاكل الحمل قبل وبعد الولادة، تأهيل أمراض شلل الأطفال، تأهيل أمراض الأذن منها الدوخة، وغيرها من الأمراض التي يجهل البعض أنّها تعالج فيزيائياً. وأنا شخصياً اخترت التعمّق في دراسة تأهيل أمراض الجهاز العصبي والشلل والدماغ والعمود الفقري لأنه يعالج أمراضاً عدّة أبرزها: التصلّب اللويحي، الشلل النصفي والرباعي، الباركنسون ،Myelopathyو Fredrich Ataxia, Charcot Marie Tooth, Myopathy وغيرها من الأمراض التي تحتاج إلى معالج مختصّ، وبصفتي رئيس قسم العلاج الفيزيائي في مستشفى بيت شباب نُعنى بتأهيل هذه الأمراض على وجه الخصوص وتطوير طرق علاجية على مستوى علمي جديد بالاعتماد على دراسات علمية موثقة ووسائل حديثة للاستفادة القصوى من العلاجات، بعدما انتشرت أمراض الجهاز العصبي على نطاق واسع في لبنان وباتت تحتاج إلى أخصائيين كفوئين في المجالات الصحية والعلاجية للمساهمة في تطوير هذه الاختصاصات العلمية. من هذا المنطلق، أعتبر نفسي من السبّاقين والمساهمين في تنشيط وتطوير هذا الإختصاص من خلال الإطلاع على الأبحاث والإكتشافات الجديدة الكثيرة في هذا الإختصاص.

ما هي الحالات المرضية والفئات العمرية التي تعالجها؟

تختلف الحالات المرضية التي تخضع للعلاج الفيزيائي فهنالك أمراض الجهاز العصبي مثل التصلّب اللويحي الذي من الممكن أن يفتك بالإنسان بدءاً من سن 17 عاماً، شلل الأطفال، الأمراض العصبية التي تُعتبر خبيثة وتؤدّي إلى شلّ حركة الإنسان بشكل موقت، إلى جانب العديد من الحالات المرضية الأخرى. أما بالنسبة إلى الفئات العمرية فتبدأ من مرحلة الطفولة أي من عمر السنتين تقريباً إلى مرحلة الشيخوخة.

أخبرنا عن ماهية علاج الوخز بالإبر الجافة (الناشفة)...

يعتبر علاج الوخز بالإبر الجافة مكمّلاً للتقنيات المستخدمة في العلاج الفيزيائي لتخفيف الآلام العضلية وضعف الحركة، وتختلف عيارات وأحجام هذه الإبر باختلاف الأمراض والإصابات، أي أنّ الإبر المخصّصة لعلاج أمراض الجهاز العصبي هي ذات أحجام وأشكال مختلفة تماماً عن تلك المستخدمة في علاج البشرة أو علاج أمراض المفاصل والعضلات. تعالج هذه الإبر الأمراض التالية: Soft Skin Diseases، Musculoskeletal Dysfunctions ،Neuro-rehab. تعتمد هذه التقنية على إبر صغيرة ذات عيارات متفاوتة تختلف مع نوعية المرض، تساهم هذه العملية في إدخال المزيد من الأكسجين إلى العضلة وإعادة الدورة الدموية إلى حركتها الطبيعية فتعود بذلك العضلات المتقلّصةإلى حجمها الطبيعي ويتمّ التخلّص نهائياً من الأوساخ التي تفرزها العضلات نتيجة الجهد والحركة الزائدة. أثبتت هذه التقنية فعّاليتها في التخفيف من حدّة الآلام وفي تحسين الوظيفة الحركية عبر إرخاء العضلة. أما فيما يخصّ الأمراض الجلدية، مثل الكلف، الحبوب والبقع السوداء في الوجه أو حتى التجاعيد، فتساهم هذه الإبر الجافة في علاج هذه العوارض من خلال استخدام إبر صغيرة دقيقة جداً  توضع تحت الجلد لمدة 15 دقيقة وتعمل على تنشيط  الدورة الدموية في الوجه لتأهيل ونضارة البشرةحيث تظهر نتائجها وفعّاليتها من الجلسة الأولى، يعتبر علاج الوخز بالإبر الجافة اختصاصاً قائماً بذاته لا يلغي بدوره العلاج الفيزيائي بل يكمّله، وهنا أشدّد على ضرورة وجود أشخاص متمرّسين لديهم خبرة واسعة وشاملة للقيام بعلاج الوخز من أجل الحصول على نتائج سليمة وفعّالة وللمساهمة أيضاً في تطوير هذا المجال باستمرار.

 

 

 
 
الإثنين، 19 آب 2019
|| المصدر: مجلة رانيا

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

مبادرة WE ABLE من مجموعة "زين"

صحة

الدكتور سليمان مرهج... مسيرة مهنية مُشرّفة في العمل الطبي
الدكتور سليمان مرهج... مسيرة مهنية مُشرّفة في العمل الط ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
CONTACT US
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor
 
Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284
 
Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
RANIA MAGAZINE
 
RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.


RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة @2020 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro