النائب ستريدا جعجع: أمام الحكومة استحقاقات خطيرة وامتحان صعب لن نركع أو نيأس
Rania Magazine

نشاطات

النائب ستريدا جعجع: أمام الحكومة استحقاقات خطيرة وامتحان صعب لن نركع أو نيأس

 
 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

ما نريده اليوم هو استعادة الثقة بأنفسنا وبالدولة وبالمؤسسات

أكّدت النائب ستريدا جعجع مؤخراً في كلمتها أنّ الاستسلام ممنوع، قائلة: "لدينا في التاريخ القريب أصدق مثال، فقد عاشت القوات اللبنانية في زمن الوصاية ما لا قدرة لأحد على تحمّله وصمدنا مع رفاقنا الأوفياء في الحزب الذين لولاهم ولولا شهاداتُهم وتضحياتُهم ونضالهم لما صمدنا وعدنا للحرية، وهكذا سنصمد دائماً، وسيصمد اللبنانيون الذين يعيشون فعل نضال على كل المستويات". وأشارت ستريدا جعجع إلى أن للصمود شروطاً، أقلّه على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، بوقف الهدر بكل أنواعه، من سرقة، صفقات وتلزيمات خارج الأصول، توظيف عشوائي، تهريب وتهرّب ضريبي وإلتزام الشفافية الذي إلتزم به وزراء "القوات اللبنانية" في الحكومة السابقة ووقف المحسوبيات،فلا بدّ للمواطن أن يحصل على حقّه من دون أن يستجدي أحداً، ومن واجب الدولة أن توفر له ذلك  ضمن القانون ودون أي تمييزٍ أو محسوبية أو ابتزاز أو ارتهان، مشدّدةً على أنّه لا بدّ من قراراتٍ وخطوات صعبة، وبالطبع العبء ثقيل على كاهل دولة الرئيس سعد الحريري، ليقودَ الحكومة من أجل إنقاذ البلد، والتضحيات مطلوبة من الجميع شرط أن يتمّ كل شيء وفق الأصول، القانون، الشفافية، الأخلاق واحترام معاناة الناس وصمودهم، معتبرةً أن قضاء بشري نموذج للجمهورية القوية في تطبيق القانون، بناء المؤسسات، التزام الشفافية، توفير الخدمات دون محسوبيات. لم تناقش النائب ستريدا جعجع الجانب التقني في البيان الوزاري، بل تحدثت عن إنقاذ الشعب اللبناني قبل فوات الأوان، قائلةً: "إن أربعة ملايين لبناني يرزحون تحت أثقال الوجع وإنعدام الثقة بغالبية المسؤولين والسياسيين من مختلف التوجهات والأحزاب، ويعيشون اليوم ويترحّمون على الأمس ويخافون من الغد. إنهم لبنانيون من أقصى الشمال الى أقصى الجنوب، ومن بيروت والساحل إلى الجبل والبقاع، يطرحون أسئلة كثيرة ولا يجدون جواباً واحداً شافياً". تابعت ستريدا جعجع: "ما يزيد المرارة أنّ الأوضاع الاقتصادية والمعيشية كانت خلال الحرب أفضل بكثير ممّا هي عليه اليوم، حتماً لا يريد أحد عودة الحرب، ولكن هل يجوز أن نواجه في زمن السلم ما نواجهه اليوم، نتيجة ما ارتكبه المسؤولون وما زالوا أو نتيجة العجز عن ايجاد الحلول؟". وشدّدت النائب جعجع على أن: "اللبنانيين عموماً لم يتعبوا فحسب، بل هم يواجهون اليوم الإحباط ويفقدون الأمل، وبعضهم قد يصل إلى حدّ اليأس.لذلك ما نريده اليوم هو استعادة الثقة بأنفسنا، بالدولة وبالمؤسسات، والعنوان الأول هو سيادة الدولة موقفاً وقراراً، ونريد جمهورية قوية يحفظ المواطن فيها كرامته ولقمة عيشه. ونريد أيضاً استعادة الثقة أمام العالم لنعيد للبنانيين الأمل بوطنهم حتى يصمدوا فيه بدلاً من الهجرة. وهنا لا بدّ لي من أن أوجّه تحية إلى جيشنا اللبناني، قيادةً وضباطاً وجنوداً، لدوره الوطني في حماية الحدود وحفظ النظام، وكل أمنيتنا أن يكون وحده من يحمل السلاح، ولا بدّ أيضاً من التأكيد على سياسة النأي بالنفس عن المحاور والصراعات الإقليمية". وختمت النائب ستريدا جعجع كلمتها بالقول: "نعم، لفرصة استعادة الثقة والعمل الجديّ في خدمة الإنسان ولبنان. نعم، لما قاله جبران خليل جبران، إبنُ مدينتي بشرّي "إن لم يكن لبنان وطني، لاخترت لبنان وطناً لي". هنا عاش أجدادنا وآباؤنا، هنا ولدنا وهنا سنبقى".

 

 
 
الجمعة، 8 آذار 2019
|| المصدر: مجلة رانيا

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

د. نديم منصوري وقّع كتابه
د. نديم منصوري وقّع كتابه "موضوعات في علم إجتماع الإنتر ...

صحة

لقاءٌ طبيّ حول فوائد الحبة المُتعدّدة Polypill للوقاية من أمراض القلب والشرايين
لقاءٌ طبيّ حول فوائد الحبة المُتعدّدة Polypill للوقاية ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
اخر عدد
 
 
 
 
 
CONTACT US
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor
 
Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284
 
Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
RANIA MAGAZINE
 
RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.


RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة @2019 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro