"بيك زغرتا".. ماردٌ في الكلام ورجل المواقف الوطنية
Rania Magazine

مقال

"بيك زغرتا".. ماردٌ في الكلام ورجل المواقف الوطنية

 
 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

سليمان فرنجية: الحرية ركيزة بناء لبنان ضدّ القمع

تصريحاته تجرح وتداوي في الوقت عينه

سليمان بيك فرنجية، من عائلة سياسية عريقة، سار على خطى جده وإتبع نهجاً سياسياً معتدلاً فأثمر به خيراً. ذاع صيته في العمل النيابي كرجل دولة أمين، مُحبّ لوطنه، حامي مصالح اللبنانيين جميعاً وخصوصاً أبناء منطقته "زغرتا" التي أولاها جُلّ اهتمامه وكان الأب الراعي لمصالحها. لم تتوقف عطاءاته أبداً بعد أن سلّم أمانة العمل النيابي الى نجله طوني، مكتفياً بترأسه "تيار المردة".

أكمل سليمان فرنجية مسيرته وعمله الوطني كمحرّك ديناميكي أساسي للعبة السياسية، التي تحتاج الى لاعب وسطي يضبط إيقاعها ويوازي بين لاعبيها للوصول الى تفاهم وديّ. تجلّت مواقف فرنجية بالصدق والانحياز التام الى إحقاق الحق وازهاق الباطل، ولعلّ إلتزامه بمبادئ السياسة النزيهة والعادلة، جعل باب المصالحة مفتوحاً دائماً لإنهاء الانقسامات السياسية وتوحيد المصالح الوطنية المشتركة. منها المصالحة التاريخية مع رئيس حزب القوات اللبنانية د. سمير جعجع برعاية البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، وقدعبّرت عن إرادة مشتركة في حلّ الخلافات السياسية بالحوار العقلاني.

وضع فرنجية صيغة تفاهم مع باقي الافرقاء السياسيين للتلاقي حول القضايا الوطنية، الإنسانية، الاجتماعية والإنمائية، إستشرافاً منه لبناء غد أفضل تتحقّق فيه أماني وتطلعات اللبنانيين في بناء دولة الكرامة وصون وحدتها الوطنية. عبّرت هذه المصالحة بشكل واضح على أن "إبن زغرتا" لا يخرج أبداً عن قناعاته ومبادئه وتحالفاته السياسية لقاء مكسب سياسي أو طمعاً بمنصب رئاسي، وتاريخه العريق يشهد على ذلك. فهو معروف بأنه "رفيق" المصلحة الوطنية وعلى علاقة طيبة مع مختلف الاقطاب السياسية، ويده ممدودة دوماً لمصافحة الأيادي التي تحقق العيش المشترك وتحافظ على السلم الاهلي تحت شعار "عفا الله عمّا مضى". الى جانب مواقفه السياسية، اشتهر فرنجية بتقديسه لحرية الرأي والتعبير، فلم يسجّل في تاريخه مقاضاة أي إعلامي أو ناشط سياسي، ويمكن استطلاع موقفه حيال ذلك، من خلال تغريدة نشرها عبر صفحته الخاصة على تويتر يقول فيها: "الحرية ركيزة بناء لبنان ضدّ القمع"، تأتي هذه التغريدة في تضامنه مع الحملة التي أطلقها ناشطون لبنانيون لمواجهة الاستدعاءات التي طالت العديد منهم، على خلفية نشر تصريحات وآراء سياسية على مواقع التواصل الاجتماعي. فهو ناشطٌ ومتتبع لقضايا الشعب اللبناني على موقع "تويتر"، وينشر العديد من التغريدات التي تُعبّر عن تضامنه معهم، وتختصر دعمه الدائم للمشاريع البنّاءة والهادفة التي تناسب الدولة وتحقق مصالح أبنائها. بالاضافة الى نشاطه الالكتروني، إلاّ أن إطلالاته  لا تقتصر على العالم الافتراضي فحسب، بل نراه يطلّ على شاشات التلفزة في العديد من البرامج والمقابلات السياسية، ليخرج عن صمته الذي رافق مسيرته السياسية طويلاً، ويفجّر سلسلة من المواقف والتصريحات ليواجه "كرة التحدّي" التي فرضها عليه الآخرون وينتقل من موقع الدفاع الى الهجوم، فأثبت يوماً بعد يوم العمق السياسي الذي يتمتع به "البيك". وممّا لا شكّ فيه، أنّ عفوية فرنجية تسبق دوماً حواراته الشيّقة وتصريحاته التي تجرح وتداوي في الوقت عينه، ومع اختلاف الآراء الشعبية حول مواقفه السياسية، إلاّ انها تثبت دائماً أنه رقم وطني صعب لا يمكن تجاوزه أبداً.

 

 

 

 

 
 
الخميس، 20 كانون الأوّل 2018
|| المصدر: مجلة رانيا

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

د. نديم منصوري وقّع كتابه
د. نديم منصوري وقّع كتابه "موضوعات في علم إجتماع الإنتر ...

صحة

لقاءٌ طبيّ حول فوائد الحبة المُتعدّدة Polypill للوقاية من أمراض القلب والشرايين
لقاءٌ طبيّ حول فوائد الحبة المُتعدّدة Polypill للوقاية ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
اخر عدد
 
 
 
 
 
CONTACT US
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor
 
Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284
 
Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
RANIA MAGAZINE
 
RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.


RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة @2019 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro