مدير عام هيئة أوجيرو عماد كريدية: نسعى للحدّ من الإنفاق غير المُجدي وتطوير البنية التحتية لقطاع الاتصالات
Rania Magazine

الغلاف

مدير عام هيئة أوجيرو عماد كريدية: نسعى للحدّ من الإنفاق غير المُجدي وتطوير البنية التحتية لقطاع الاتصالات

 
 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

الإنترنت الهوائي في الشوارع قيد الإعداد مع وزارة الاتصالات

تستمرّ هيئة "أوجيرو" في تحقيق المزيد من التقدّم بالرغم من انتقادات بعض المغرضين والصعوبات التي تواجهها في عملها جرّاء الوضع الاقتصادي الحالي، وتسعى جاهدةً إلى تحقيق أهدافها من خلال الإمكانيات المتوفّرة لديها، وعبر توجيهاتمديرها العام والكفوء عماد كريدية، المسؤول عن تنفيذ استراتيجية الهيئة بجديّة ومسؤولية، وذلك بالاستناد إلى تجربته وعمله في القطاع الخاص والتي منحته الخطوط العريضة والأساسية لتطوير عمل الهيئة، وإحداث تغيير جذري وثورة رقمية في عالم الاتصالات والانترنت. لذلك، تعمل "أوجيرو" على تنفيذ العديد من المشاريع التطويرية أهمّها مشروع FTTX  لتكون لدى المشتركين سعة 50Mb/sفي كافة المناطق اللبنانية، وتحويل الشبكة من نحاسية الى ألياف ضوئية  وتحديث شبكة الـ backboneفضلاً عن تعاونها مع وزارة الاتصالات في دراسة باقة من الخدمات الجديدة التي ستطلقها قريباً وبأسعار مناسبة ومدروسة. التقينا عماد كريدية ليحدّثنا عن مراحل تمديد شبكة الألياف الضوئية والخطوط الثابتة لتشمل المناطق كافة، وعن تنفيذ مشروع الإنترنت الهوائي في الشوارع، فضلاً عن رؤيته ومساعيه لتطوير البنية التحتية لهذا القطاع.

انتهت المرحلة التجريبية وانتقلت الألياف الضوئية إلى مرحلة التمديد التي بدأت في بشامون، متى سيمتدّ نطاقها إلى كافة الأراضي اللبنانية؟

إنّ المرحلة الأولى التي سيتمّ فيها تنفيذ مشروع FTTX   تتضمّن المراكز الهاتفية التالية: دير القمر، البحصاص، برّ الياس، الحمرا، الحازمية، عاليه وحلبا.

متى ستنتهي "أوجيرو" من تمديد الخطوط الثابتة لتشمل كل لبنان؟

تتفاوت حركة العمران في المناطق اللبنانية من منطقة إلى أخرى، وقد باشرت وزارة الاتصالات المديرية العامة للإنشاء والتجهيز بتنفيذ مشروع المرحلة السابعة من توسعة الشبكة الهاتفية المحلية لتغطي كافة المناطق. هذا الأمر ساعد هيئة "أوجيرو" في التخفيف من وطأة تأمين هذه الخدمة إلى المواطنين، نظراً لتراكم هذه الطلبات منذ ما يزيد عن أربع سنوات دون تلبيتها لأسباب عديدة لا مجال للخوض فيها في معرض هذه الإجابة، علىأمل أن تتم تلبية تنفيذ القسم الأكبر من هذه الطلبات خلال فترة السنة والنصف من تاريخه، وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الطلبات لن تتوقف نظراً لحركة العُمران المستمرّة.

ما هي الخدمات الجديدة التي تعمل عليها "أوجيرو"؟

تدرس هيئة "أوجيرو" بالتنسيق الكامل مع وزارة الإتصالات المديرية العامة للإنشاء والتجهيز والمديرية العامة للاستثمار والصيانة، الأسعار المناسبة لتقديم باقة من الخدمات تتضمّن الآتي: الهاتف، الانترنت وخدمة IPTV. يمكن أن يضاف إليها العديد من الخدمات مستقبلاً بأسعار مناسبة لكافة المشتركين عبر الألياف الضوئية ضمن مشروع FTTX.

هل يتحوّل لبنان إلى مركز رئيسي يوزّع الانترنت لمنطقة في الشرق الأوسط؟

ليتمكّن لبنان من أن يكون مركزاً رئيسياً لتوزيع الانترنت في الشرق الأوسط، يجب أن يكون لديه بنية تحتية تتطابق مع الشروط والمواصفات الفنية العالمية StandardsITU. هذا الأمر يتطلّب أيضاً أن يكون لبنان مترابطاً دولياً بكوابل بحرية من الألياف الضوئية لتأمين السعات اللازمة. هذا الموضوع يجب أن يكون من أولويات الحكومة اللبنانية لأنه يتطلّب إمكانيات كبيرة لقطاع الاتصالات.

ما هو دور لبنان على الخريطة العالمية للإنترنت؟

إنّ ما تصبو إليه وزارة الاتصالات وهيئة "أوجيرو" هو أن يكون لبنان رائداً في قطاع الاتصالات وله مركز مهم على خريطة الانترنت العالمية، والخطوة الأولى في هذا الاتجاه هو ما تقوم به الوزارة بتكليف الهيئة تنفيذ مشروع FTTX ، لتكون لدى المشتركين سعة 50Mb/sفي كافة المناطق اللبنانية بنهاية عام 2021.

معدّل أعمار الموظفين الثابتين في "أوجيرو" هو الأعلى بين القطاعات التابعة للدولة إذ يتجاوز الـ 54 عاماً، برأيك هل يؤثر ذلك على الإنتاجية؟

طبعاً، هذا الأمر أثّر على الإنتاجية في هيئة "أوجيرو" وفي وزارة الاتصالات، بسبب سياسة عدم التوظيف في هذا القطاع العام بعد صدور القانون رقم 431. لذلك، عمدت الهيئة إلى إدخال العناصر الشابة من مهندسين وفنيين ذوي اختصاص، ليتم تدريبهم وللاستفادة من خبرات البعض الآخر التي حصل عليها، نتيجة عمله في القطاع الخاص خارج لبنان أو داخله.

هل هناك تثبيت للمياومين؟ وما هي الضمانات التي تقدّمها "أوجيرو" للمياوم؟

إن تثبيت المياومين يدخل في سياسة الدولة العامة، ويلزمه قانون يصدر عن السلطة التشريعية وهو موضوع يتناول المياومين في قطاعات عدّة غير قطاع الاتصالات. أما الضمانات التي تقدّمها هيئة "أوجيرو" للمياوم فهي التي ينصّ عليها القانون.

الانترنت الهوائي في الشوارع... متى يبصر النور؟

الإنترنت الهوائي في الشوارع هو مشروع قيد الإعداد بين وزارة الاتصالات وهيئة "أوجيرو"، وتمّ إعداد المواصفات الفنية والشروط الخاصة لهذا المشروع، وسيعمل على  إعداد ملف التلزيم في نهاية العام الحالي، ليتمّ تنفيذه في بداية العام المُقبل وعلى مراحل عدّة ليشمل المناطق كافة.

هل حقّقت رؤيتك التي رسمتها لـ "أوجيرو" قبل تعيينك؟ وما هي المراحل المتبقية منها؟

إنّ التجربة التي حصلت عليها من خلال عملي في القطاع الخاص أعطتني الخطوط العريضة التي يجب العمل عليها في الهيئة، إلاّ أن تنفيذها بالكامل يقتضي تناغمها وتطابقها مع القوانين المرعية الإجراء في الهيئة. لكن هذا لن يثنيني أو يعيقني عن تحقيق الخطوات اللازمة، التي تحدّ من الإنفاق غير المجدي وترشيده وتطوير البنية التحتية لقطاع الاتصالات، بالتعاون مع وزارة الاتصالات التي يبذل المسؤولون فيها الجهد لتنفيذ التحديث والتطوير اللازم.

لماذا يُحارَب عماد كريدية؟

كانت "أوجيرو" غارقة في نوم عميق قبل أن يستلم إدارتها رجل كفوء وديناميكي همّه الأول والاخير تحسين وتطوير قطاع الإتصالات في بلده. وهذا ما لمسناه منذ حوالى العامين. بعد هذا التحسّن الملحوظ في خدمة الهاتف والانترنت، نسمع اليوم اشاعات وتلفيقات هدفها النّيل من سمعته ونجاحه. وهنا نسأل: لماذا يُحارَب عماد كريدية؟؟ ومن وراء هذه التلفيقات؟ فبدلاً من تكريمه للجهود التي حقّقها، يشنّ البعض حرباً للنيل من نجاحه. في الماضي كانت "أوجيرو" تعاني من مرض السلّ، وبفضل كريدية، عادت الى الحياة وأصبحت تدرّ المليارات على خزينة الدولة، وهذا بفضل السياسة الناجحة التي إعتمدها المدير العام كريدية. إن هذا الرجل يعمل ليلاً نهاراً من دون تذمّر أو تلكّؤ، والعاملون في "أوجيرو" يشهدون على ذلك، طبعاً باستثناء القلائل أتباع عبد المنعم.

نقول للمشكّكين:"روحوا حاسبوا الفاسد مش النضيف خسارة وين رايح هالبلد صار الحق باطل والباطل صاحب حق"!.

بصفتي مدير عام مجلة "رانيا" من واجبي الإعلامي أن أقول كلمة حق لذا قدّمت غلاف هذا العدد لهذا الرجل النظيف تقديراً لجهوده وعطاءاته المثمرة.

 

 
 
الخميس، 20 كانون الأوّل 2018
|| المصدر: مجلة رانيا

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

د. نديم منصوري وقّع كتابه
د. نديم منصوري وقّع كتابه "موضوعات في علم إجتماع الإنتر ...

صحة

لقاءٌ طبيّ حول فوائد الحبة المُتعدّدة Polypill للوقاية من أمراض القلب والشرايين
لقاءٌ طبيّ حول فوائد الحبة المُتعدّدة Polypill للوقاية ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
اخر عدد
 
 
 
 
 
CONTACT US
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor
 
Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284
 
Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
RANIA MAGAZINE
 
RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.


RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة @2019 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro