محافظ بيروت القاضي زياد شبيب شخصية رصينة وصادقة
Rania Magazine

ضيف العدد

محافظ بيروت القاضي زياد شبيب شخصية رصينة وصادقة

 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

يجسّد بإنجازاته ومواقفه الوطنية شعلة مضيئة في طريق التطوّر

صاحب شخصية جدية ورصينة، ونادر الإطلالات الإعلامية، والسبب الأول والأهم يعود لانشغالاته وضِيق وقته. فهو ملتزم عملَه إلى أقصى حدّ ومتابع لكل شاردة وواردة تحصل في العاصمة بيروت، كما أنه متواضع ولا يحبّ التحدّث عن نفسه أو إنجازاته، بل يفضّل العمل المجدي والمفيد لوطنه أولاً، ولأبناء بيروت تحديداً، ويسعى جاهداً لحلّ مشاكلهم ومساعدتهم على قدر المستطاع.

وُلد في عكار في بلدة عوينات، وتربّى في بيتٍ ملأه الدفءُ والإيمان، متأثراً بوالده الكاهن الياس شبيب، الذي أورثه قوة إيمانه وصدقه وحبه للناس، فهو لا يفرّق بين غني وفقير، ولا بين مسلم ومسيحي.

اختار أن يكون في القضاء حبّاً بإنصاف المظلوم وإعطائه حقه، وحرصاً على معاقبة الجاني بالسلطة الممنوحة له قانونياً، فكانت كلمته كالسيف القاطع على كل مجرم وفاسد. كل هذه الصفات ميّزته وخوّلته أن يكون في هيئة التشريع والاستشارات التابعة لوزارة العدل، بالإضافة إلى كونه عضواً في مجلس إدارة المركز العربي للبحوث القانونية والقضائية.

عُيّن القاضي زياد شبيب محافظاً لمدينة بيروت في أيار عام 2014، لإخلاصه واجتهاده وتحمّله المسؤولية. يصفونه بالرجل ذي المهمات الصعبة، لأنه في غضون أربع سنوات حقق لبيروت ما لم يحققه الآخرون. ديناميكي، متفانٍ في عمله، ويعشق العمل التطوعي والإنمائي. جال في شوارع العاصمة مطّلعاً على حاجاتها الرئيسية،  فبادر إلى وضع خطة شاملة، تبدأ من البنى التحتية التي هي حاجة ملحّة لمدينة بيروت، وأبرزها: تنفيذ مشروع محطتَي تكرير تستوعبان مجاري العاصمة ومحيطها، إيقاف مجاري الصرف الصحي التي تصبّ في البحر، تأمين الكهرباء 24/24 ساعة، تعبيد الطرقات وإنارتها وتأمين مواقف للسيارات. كذلك قام بتعزيز دور الأجهزة الموجودة في بلدية بيروت بالتنسيق الدائم مع قوى الأمن الداخلي، وخاصة في موضوع الأمن وقانون السير والمخالفات في بيروت، وذلك للحفاظ على أمنها وأمانها وصورتها الخالدة في أذهان أهلها وزوّارها، هذه المدينة الشامخة التي شهدت حروباً متتالية جعلتها باهتة الصورة والجمال بعد أن كانت محط أنظار العرب والأجانب. فبعد المآسي التي مرّت على بيروت، نراها تعود إلى سابق عزّها من خلال الأعمال والنشاطات الثقافية والمهرجانات التي قامت بها البلدية تحت إشراف المحافظ، وهدفه إنعاش بيروت من جديد وإعادة الحياة إلى الفنادق والمطاعم والمحال فيها.

وعلى الرغم من كل الجهد والتعب، طالت الألسنة الحاقدة المحافظ شبيب لأنّ مصداقيته في العمل أثارت حفيظة الكثيرين من الفاسدين وأعداء النجاح، وحُبكت الإشاعات ضدّه، ظنّاً منهم بأنّهم قد ينالون من عزيمته وإرادته باستكمال مسيرته وتقديم الأفضل لمدينة الشرق بيروت، فكان تصميمه أقوى من هؤلاء المحرّضين وأصواتهم التي لا يمكن أن تعلو على صوت الحق. إنّه لاعب متمرّس، يخوض معاركه بشجاعة، وهو بعيد عن الحاقدين وأصحاب الأيادي السوداء.

ومهما قيل في هذه الشخصية الوطنية يبقَ قليلاً أمام ما يقدّمه للبلد، لأنّ أمثاله أصبحوا قلائل، إذ يجسّد بإنجازاته ومواقفه الوطنية شعلة مضيئة في طريق التطوّر ورمزاً للأمل والطموح والطاقة الإيجابية.     

 

 

 

 

 
الخميس، 4 تشرين الأوّل 2018
|| المصدر: مجلة رانيا

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

MEA تحتلّ المركز الثاني بين أفضل شركات الطيران في الشرق ...

صحة وتجميل

الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي:  لبنان في المراتب المتدنية عالمياً على مستوى البدانة
الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي: ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro