بكفيا بلدة سياحية بامتياز معالم ومهرجانات جاذبة على مدار السنة
Rania Magazine

بلديات

بكفيا بلدة سياحية بامتياز معالم ومهرجانات جاذبة على مدار السنة

 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

بكفيا بلدة سياحية بامتياز إن لجهة موقعها وجمال طبيعتها وطيب مناخها وإن لجهة معالمها ومؤسساتها السياحية المتعدّدة. هي تقع في وسط وقلب المتن الشمالي  على مسافة اقل من عشرين كلممن العاصمة بيروت وعلى مسافة أقلّ من عشرة كيلومترات من مراكز التزلج. الوصول اليها سهل ومن عدة طرقات رئيسيةودولية كمثل طريق بيروت انطلياس بكفيا زحلة، وطريق بيروت برمانا بعبدات بكفيا زحلة او القليعات في قضاء كسروان، وطريق بيروت بكفيا صنين وطريق بيروت بكفيا الزعرور.... الخ وهي على ارتفاع وسطي يتراوح ما بين ثمانماية والف متر، الامر الذي يطبع مناخها بطابع معتدل وخاص ويخصها بجمال طبيعة ساحر وأخاذ اذ تجد فيها مساحات خضراء ترتع باحضانها مجموعة من الفنادق والمطاعم والينابيع كمنطقة نعص بكفيا ومنطقة دلب بكفيا.

وفي بكفيا العديد من الينابيع والعيون اهمها نبع النعص الشهير بمياهه المعدنية والصحية.

وفي بكفيا العديد من المدارس والمؤسسات التعليمية والمعاهد الفنية والملاعب الرياضية وفرع لجامعة الكنام.

 وبكفيا هي بلدة كبار من الادباء والشعراء والفنانين والمجلين في حقول المعرفة والثقافة والجمال، يضيق المجال هنا لتعدادهم وذكر اسمائهم.

وفي بكفيا العديد من الكنائس والاديرة التي تشكل بحد ذاتهاجذبا للسياحة الدينية.

وفي بكفيا مهرجانات لا تتوقف على مدار السنة، منها مهرجان القرية الميلادية بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة ومهرجان سوق الازهار في شهر ايار ومهرجان الدراق في مطلع شهر تموز ومهرجان الازهار اواخر شهر آب ومطلع شهر ايلول...

كل هذه المعالم هي معالم سياحية بامتياز وتطبع بكفيا بطابع خاص مميز يعرفه الداني والقاصي.

ان بلدية بكفيا المحيدثة، وخاصة المجلس البلدي الحالي، اولت وتولي السياحة في بكفيا اقصى اهتماماتها، ان لجهة اعادة تأهيل بعض هذه المعالم السياحية كمنهل نعص بكفيا وبناء مدينة رياضية وبناء مجمع جامعي وترقيم الشوارع والبيوت وتزهير الحدائق والمستديرات والاهم من كل ذلك المحافظة على البيئة والنظافة العامة بحيث يلاحظ الزائر انه في بلدة مميزة نظيفة هادئة وجميلة.

اشير اخيراً جواباً على سؤالكم عن مدى تأثر مهرجاناتنا الموسمية بالموضوع الامني، بأنّه تأثير كبير الى درجة اننا توقفنا في السنين الماضية عن اعادة احياء عيد الازهار الذي تشتهر به بكفيا للاسباب الامنية فقط، وذلك بعد ان كنا قد اعددنا لها الاعداد الجيد وخصصنا لها مبالغ طائلة لإنجاحها.

نأمل ان يتحسّن الوضع الامني في الصيف القادم بحيث يتيح لنا متابعة النشاط المتعلق بمهرجان عيد الازهار وذلك لاهمية هذا المهرجان وصداه الجيد والطيب في الداخل والخارج.

ولن انسى اخيراً شكر مجلة "رانيا" الرائدة على اتاحتها لي هذه الفرصة لأتحدث عن بلدتي بكفيا واهميتها السياحية.

 

رئيس بلدية بكفيا المحيدثة

   المحامي فيليب السبعلي

 
الإثنين، 29 كانون الأوّل 2014

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

MEA تحتلّ المركز الثاني بين أفضل شركات الطيران في الشرق ...

صحة وتجميل

الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي:  لبنان في المراتب المتدنية عالمياً على مستوى البدانة
الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي: ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro