منير دويدي: وضعنا برنامجاً لتحسين البيع سوليدير مشروع لم ينتهِ بعد
Rania Magazine

مقابلات

منير دويدي: وضعنا برنامجاً لتحسين البيع سوليدير مشروع لم ينتهِ بعد

 
 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

سوليدير مثالاً يُحتذى به في المنطقة والعالم 

نعمل على إعمار الوسط ومساندة التجار

تحتلّ شركة "سوليدير" مكانة متميزة على الساحة الدولية، ويعود ذلك إلى الإنجازات الفريدة التي حققتها الشركة خلال السنوات الماضية، منذ تأسيسها عام 1994، في تطوير وإعادة إعمار وسط بيروت، وما أتاحته لها هذه الفرصة من جمع خبرات عالمية مهمة في مجالات التطويروالإعمار،التمويل والإدارة. وقد أصبحت "سوليدير" رمزاً عالمياً لامعاً في قطاع التطوير العقاري والاستثمار وعنواناً ومقصداً لرجال الأعمال الراغبين في تطوير مشاريع عقارية كبرى في مختلف أنحاء العالم، ممّا أدّى إلى توسيع نشاطاتها إلى الخارج.

أنجزت الشركة منذ العام 2016 جميع أشغال البنية التحتية، وقامت بإنجاز تطوير جميع أقسام وسط بيروت بما فيه الأرض المستحدثة على الواجهة البحرية، وذلك بهدف إعادة بيروت الى مكانتها السابقة على المستوى الإقليمي والدولي. ويشمل ذلك مشاريع تطويرية حول المرفأ الغربي "بيروت مارينا"، تنفيذ البنية التحتية في منطقة الواجهة البحرية، وإنشاء مرأب سفلي وكورنيش بحري، بالإضافة إلى المرفأ الشرقي الذي من المتوقع إنجازهأواخرالعام 2019، حيث يتكوّن من مساحة تستقبل حوالي 114 يختاً بالإضافة الى المطاعم والمقاهي ومشاريع تطويرية ذات هندسة معمارية مميزة، سوف تبرز هوية جديدة للمدينة، ممّا سوف يجعل وسط بيروت مركزاً دولياً للأعمال وللمؤسسات المالية والمتخصّصة، وموقعاً سياحياً، وكذلك منطقة سكنية مميزة. أما على صعيد المحافظة على تاريخ المدينة وتراثها، فقد حقّقت شركة "سوليدير" إنجازات ضخمة في هذا المجال منها ترميم أو الإشراف على ترميم حوالي 300 مبنى تمّت المحافظة على هيكليتها التي تشكّل تراث المدينة، كما قامت الشركة بالأعمال اللازمة للكشف والمحافظة على مختلف المواقع الاثرية تدريجياً، بالإضافة الى مشروع الصيفي السكني النموذجي ومبنى الأمم المتحدة و"الزيتونة باي". من أهم إنجازات شركة "سوليدير" هو إعادة بناء أسواق بيروت التي تمّ افتتاحها عام 2011، والتي تشمل أسواق بيروت التجارية ودوراً للسينما وسلسلة من المطاعم المتنوّعة وصالة للألعاب الإلكترونية. وتستمرّ الشركة بتحسين الخدمات للزائرين لا سيما آخرها إنجاز الصالة الـ 15 في دور السينما بمواصفات عالية (VIP). كذلك يجري تنظيم العديد من النشاطات الاجتماعية والثقافية والترفيهية المؤقتة ضمن نطاق منطقة أسواق بيروت لتعزيز الحركة وزيادة عدد الروّاد والمتسوقين ليستمرّ هذا المشروع كنقطة جذب رئيسية في منطقة وسط بيروت. ومن جهة أخرى تتواصل أشغال تنفيذ المجمّع التجاري الكبير (Department Store)من تصميم المهندسة العالمية الراحلة زها حديد بالتعاونمع المهندس المعماري "سمير خير الله وشركاه"، والذي سيشكّل علامة معمارية فارقة في وسط بيروت. وتتابع الشركة أشغال ترتيب ساحة خان أنطون الممتدة شمال الأسواق بحيث جرى إنجاز المرحلتين الأوليين، وسوف تبدأ المرحلة الثالثة بعد إنجاز المجمّع التجاري الكبير. ويشكّل العقار 1338في شارع البطريرك حويكجزءاً متمّماً لمشروع أسواق بيروت بحكم قربه منه، وذلك بعد ما كان قد تمّ إنجاز أشغال الحفريات في العام 2016، حين باشرت الشركة في مطلع العام 2017 بأشغال التدعيم والبناء. ومن المتوقع إنجاز المشروع خلال 24 شهراً، ما سيؤمّن للمنطقة المجاورة ولأسواق بيروت مواقف سيارات إضافية تسع لحوالي 320 سيارة. ومن جهة أخرى، جرى إنجاز وتسليم شارع غسان تويني الممتدّ من شمال ساحة الشهداء باتجاه الحوض الأول لمرفأ بيروت، وهو طريق مُستحدث أضيف من ضمن التعديلات على المخطط التفصيلي بعد الإكتشافات الأثرية في المنطقة. وبهدف إحياء منطقة واجهة بيروت البحرية، تقوم الشركة بتأجير عدد من العقارات غير المبنية الكائنة في المنطقة لاستعمالات مؤقتة ومتنوّعة، تشمل إقامة المعارض والحفلات المختلفة والأنشطة الترفيهية. ويجري العمل في تطوير عدد آخر من المشاريعالسكنيةمباشرة من قبل المستثمرين ممّن قاموا بشراء عقارات في فترات سابقة. تتوزّع هذه المشاريع على مناطقمختلفة فيالصيفي وميناء الحصن والباشورة، حيث تتواصل أعمال البناء في مراحلها المختلفة في حوالي 21 مشروعاً، فيما لا يزال عدد آخر من المشاريع في مراحل الدراسات والاستحصال على التراخيص الإدارية اللازمة. وكان لا بُدّ لنا من لقاء السيد منير دويدي مستشار رئيس مجلس الإدارة حالياً، والذي كان مواكباً ومشرفاً على مشاريعها ونشاطاتها التجارية ومسؤولاً عن جميع الجوانب المالية والإدارية خلال السنوات السابقة بصفته مديراً عاماً.وهو أساساً اقتصادي وخبير مالي من خريجي الجامعة الأميركية في بيروت وحائز على الشهادة الدولية للمحاسبين القانونيين المعتمدين في بريطانيا، وله خبرة واسعة في إدارة الأعمال وتمويل المشاريع أو النشاطات العقارية. وهو عضو في مجلس إدارة شركة BWDلتطوير واجهة بيروت البحرية والتي تملك فيها "سوليدير" 50%.

تتميّز أسهم "سوليدير" بتحرّكات متقلّبة صعوداً وهبوطاً، فما هي العوامل التي تؤثّر في هذه الحركة؟

هنالك عدّة أسباب تؤثّر في تقلبات حركة وأسعار الأسهم بشكل عام بما فيها أسهم "سوليدير"، أهمّها الوضع السياسي السائد في البلد الذي أثّر سلباً على الوضع الاقتصادي ممّا أدّى الى ضعف النشاط في بورصة بيروت بشكل عام والى التراجع الكبير في الحركة الاستثمارية نتيجة عدم مجيء المستثمرين الى لبنان مؤخراً. لكن في المقابل هناك آمال كبيرة بأنّ الأوضاع سوف تتبدّل في المستقبل القريب مع تشكيل الحكومة، الأمر الذي سوف يؤدّي الى تنشيط الحركة الاقتصادية وإعادة النمو الى الاقتصاد الوطني. أما في ما يتعلق بسهم شركة "سوليدير" فإنّ القيمة الفعلية للأسهم تتجسّد أساساً في قيمة الموجودات المتكونة من محفظتي الأراضي والعقارات المبنية وسندات الدين لصالح الشركة، إذ يقدّر مجموعها بحوالي 6 مليارات دولار أميركي، الأمر الذي يدل على أن قيمة سهم "سوليدير" الفعلية تختلف عن القيمة المتداولة حالياً. ولا بُدّ من الإشارة الى أن عامل الاستقرار مهمّ جداً ويؤثر في الحركة المالية والاقتصادية ليس فقط في لبنان بل في كل دول العالم حيث نرى أن بعض الحكومات في دول أوروبا قد إتبعت سياسة تقشّف حرصاً على التوازن الاقتصادي الاجتماعي. ولبنان كبلد منفتح ويعتمد الاقتصاد الحرّ ليس معزولاً عمّا يجري من حوله وفي العالم من ركود اقتصادي عام.

بعد انتخابات الجمعية العمومية لأعضاء مجلس الإدارة، ما هي الخطة المقترحة التي يعمل عليها المجلس؟

بعد انتخاب مجلس إدارة جديد خلال الجمعية العمومية المنعقدة مؤخراً في شهر تموز نتطلع الى الاستراتيجية التي سوف تعتمد حكم مجلس الإدارة للمرحلة المقبلة تماشياً مع متطلبات الوضع العقاري والاقتصادي في البلد.

أي السنوات شهدت تحقيق أرباح للشركة؟

حققت الشركة أرباحاً في كل السنوات الماضية، منذ تاريخ تأسيسها، أي منذ 24 عاماً، باستثناء ثلاث سنوات لأسباب ارتبطت بتراجع السوق العقاري في حينه وضعف الحركة الاقتصادية على مستوى لبنان ككل وليس حصراً بشركة "سوليدير". وتجدر الإشارة الى أنّ مجموع أنصبة الأرباح التي قامت الشركة بتوزيعها للمساهمين كأنصبة أرباح طوال المدّة المنصرمة منذ تأسيسها ولغاية اليوم بلغت حوالي 1،1 مليار دولار.

يواجه تجار بيروت اليوم مشاكل مادية، فما هي الإجراءات التي اتخذتها "سوليدير" للتخفيف من أعباء الإيجارات على التجار؟ 

اتخذت "سوليدير" إجراءات عدّة تصب في مصلحة التجار، فقامت بتطبيق معدلات إيجار تتناسب مع واقع السوق العقاري والوضع الاقتصادي من خلال تخفيض الإيجار عدة مرات في السنوات السابقة، بما مجموعه ما بين 25% الى 30%.بالإضافة الى التسهيلات التي اعتمدتها الشركة مع المستأجرين لتسديد مستحقاتهم وذلك عن طريق تمديد مهل الدفع وغيرها من الإجراءات. وقد حافظت الشركة على المستوى ذاته تقريباً من مداخيل الإيجارات السنوية والنشاطات الأخرى المرتبطة بالنشاط العقاري التي بلغت 66 مليون دولار في العام 2017.

هل تمّ تحجيم نفقات الشركة هذا العام، وهل قمتم باتباع سياسة تقشّف؟

لقد تمّ تحجيم نفقات الشركة بشكل كبير للتخفيف من المصاريف والأعباء الإدارية وغيرها من تكاليف صيانة العقارات المؤجرة. ولقد استمرّت الشركة بتخفيض عدد العاملين تدريجياً، وذلك تماشياً مع انخفاض حجم الأعمال بشكل عام وتوقيف عدد كبير من المشاريع. وسوف تظهر نتائج العامين 2018  و 2019 نتيجة هذه الإجراءات.

هل شهدت أسواق بيروت توافداً للسيّاح هذا العام بناءً على إقامة المهرجانات والنشاطات؟ وكيف ساهم ذلك في إنعاش الحركة السياحية في الأسواق؟

كعادتها في كل سنة نظّمت شركة "سوليدير" العديد من النشاطات والمهرجانات التي جذبت عدداً كبيراً من السيّاح العرب والأجانب، كما تقدّم الشركة الدعم اللوجستي لأي شخص يقترح عملاً ثقافياً راقياً، إذ تسمح له باستخدام أماكن معينة في وسط بيروت طبعاً بالتنسيق مع سعادة المحافظ وبلدية بيروت.

ما هي النشاطات التي قامت بها "سوليدير" هذا العام؟

ساهمت "سوليدير" في عدّة نشاطات، منها: سباق الماراتون الذي تدعمه بشكل كبير، لأنه يستخدم معظم المنصّات للوصول إلى الوسط التجاري، ومنحت الجميع مواقف مجانية للسيارات بالرغم من أنّ قيمة استئجارها عالية جداً، كما قدّمت "سوليدير" تخفيضات على استئجار الأرض والمواقع المحجوزة الخاصة. كذلك قدّمت شركة "سوليدير" نشاطات عدة منها: القرية الميلادية، سوق عيد الميلاد، سباق السيارات الرياضية (Drifting)، اختبار قيادة السيارات الفاخرة بالتنسيق مع وكلائها المعتمدين في لبنان، مهرجان Beasts، فعالية City Picnicعلى الواجهة البحرية، أعياد بيروت، مهرجان Family Fun، سوق الطيب الذي هو محطة أسبوعية دائمة في أسواق بيروت بالإضافة الى معرض اليخوت السنوي. وكانت "سوليدير" الراعي الرسمي لهذه الاحتفالات لأنها  تحتاج إلى مواقع ذات مواصفات ومساحات واسعة، فقدّمت الأرض والدعم الفني واللوجستي.

كيف يتمّ التنسيق بينكم وبين بلدية بيروت وسعادة المحافظ؟

هناك علاقة وطيدة ما بين شركة "سوليدير" وسعادة محافظ مدينة بيروت ومع المجلس البلدي، إذ تتلاقى جهودنا مع جهودهم لخدمة مدينة بيروت مع الإشارة بأنّ شركة "سوليدير" تتولّى تقييم وبرمجة جميع النشاطات قبل الموافقة عليها ليتمّ عرضها لاحقاً على سعادة المحافظ للموافقة عليها. ولا بُدّ من الإشارة الى وجود قوانين وأنظمة صادرة أساساً بموجب مراسيم خاصة لتطبيقها في الوسط التجاري حيث تتعاون شركتنا مع سعادته والمجلس البلدي لتطبيق هذه الأنظمة والقوانين بشفافية على المالكين والمستأجرين لتحافظ على الميزات الجمالية والبيئية التي يتمتّع بها وسط بيروت.

ما هو رأيك في أداء المحافظ وعمله؟

يتميّز سعادة القاضي الأستاذ زياد شبيب محافظ مدينة بيروت بمهنية عالية ويساعد في تحريك عجلة العمل باتخاذ القرارات الضرورية بسرعة وفعالية. ومن البديهي القول إنّ العلاقة بين سعادته والشركة ممتازة، وهدفنا واحد، وهو إنماء مدينة بيروت ووسطها التجاري وإبراز وجهها الثقافي والحضاري.

برأيك، هل ستعود بيروت إلى سابق عزّها في السنوات المُقبلة؟

كانت بيروت وستبقى منارة الشرق. وإنّ السنوات العجاف التي أثّرت في صخبها الحضاري والثقافي هي الى زوال. ويكفي القول بإنّ الشركة وبشهادات خبراء ومهندسين عالميين ودول وحكومات كبرى قد جعلت من وسط بيروت أجمل وسط مدينة على المتوسط. بطبيعة الحال هناك مشاريع لا تزال قيد التنفيذ من شأنها تحفيز الحركة في وسط المدينة وجذب العديد من المستثمرين والسيّاح وهذا بدوره سوف يُعيد الحيوية الى مدينة بيروت ووسطها لكي تعود الى الخريطة العالمية كمقصد للسيّاح والمستثمرين على السواء.

 

 

 
الخميس، 4 تشرين الأوّل 2018
|| المصدر: مجلة رانيا

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

MEA تحتلّ المركز الثاني بين أفضل شركات الطيران في الشرق ...

صحة وتجميل

الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي:  لبنان في المراتب المتدنية عالمياً على مستوى البدانة
الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي: ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro