الإجهاض بين الطب والدين والقانون
Rania Magazine

تحقيق

الإجهاض بين الطب والدين والقانون

 
 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

تعددت الأسباب ... والموت واحدٌ. هذه ليست سنّة الحياة، وليست مصادفة سيئة واجهت الجنين وحتّمت له الموت من دون أن يستطيع الدفاع عن حقه في العيش، إنما هذا قرارٌ مدروس، يتّخذه الأهل لقتل جنينٍ بريءٍ. هذا هو الإجهاض الذي تختاره الأم بإرادتها لتعبّر عن حبّها لجنينها...

ومع انفتاح مجتمعنا على الغرب بتنا نجد الكثير من حالات الحمل خارج إطار الزواج ....

ما أرق وأجمل الجنين في بطن أمه، وما أظلم اللحظة التي ينتشل منها من مركز الحنان. ماذا يقول الطب في هذا الصدد؟ وكيف يتعارض الإجهاض مع القيم الدينية والأخلاقية؟ وما دور القانون وحقوق الإنسان في هذا الإطار؟

 

بعض الظروف الصحية تُبرر الإجهاض

إن عمليات الإجهاض تحصل في عدة ظروف وهي كالآتي وفق رأي الطبيب النسائي "د. شارل نهرا: أولاً: يوجد حوالي 10% من مجمل حالات الحمل يتوقف فيها نمو الجنين، وهنا يتوجب إجراء عملية إجهاض لتنظيف الرحم. ثانياً: في بعض الحالات يتبين خلال الحمل تشوهات خطيرة عند الجنين تسبب إعاقات كبيرة، أو تكون حظوظ بقاء الجنين على قيد الحياة ضئيلة، وهذا ما بيرر الإجهاض. ثالثاً: في بعض الحالات تكون الحامل ضعيفة جسدياً أو تعاني من مشاكل صحية، وقد تُعرِّض حياتها للخطر في حال استمرت في الحمل.ففي هذه الحالة يصبح الإجهاض مبرراً. رابعاً :هناك حالات يكون الحمل فيها طبيعياً لكن المرأة لا تريد إبقاءه لأسباب عدة مثلاً الحامل الغير المتزوجة، أو الحامل التي لديها عدة أولاد ولا تريد الإنجاب مرة اخرى أو التي تعاني من مشاكل مادية، في هذه الحالات بعض الدول تسمح بإجراء الإجهاض، أما في لبنان فهو غير مسموح  ويحاسَب الطبيب والمرأة الحامل. أما في الحالات غير المبررة طبيّاً، فيرى الطبيب أنها  تختلف بين الدول ومن حيث معتقدات كل طبيب، فبعض الأطباء يعتبرون أنّ الإجهاض يكون لضرورات إنسانية".

 إن عملية الإجهاض هي بالمبدأ عملية سهلة ولكنها كما يعتبر نهرا لا تخلو من الخطورة، فهناك أخطار عدة  كأخطار البنج وهي نادرة، النزيف الحاد، حصول ثقب في الرحم خلال الإجهاض، إلتهابات أوالتصاقات داخل الرحم جرّاء الإجهاض، مما قد يسبب حالات عقم لدى المرأة فيما بعد.

 وأفادت المعالجة النفسانية "كالين عازار"، ان الإضطرابات تظهر على مستوياتٍ عدة منها : جسدية، نفسية وسلوكية. من أهم التداعيات النفسية الشعور بالإثم الذي يحتل عمق أفكار المرأة قبل و بعد وحتى خلال الإجهاض يكون هذا الشعور بالنسبة نفسها خلال فترة الحمل لكنه يرتفع بعد الإجهاض، بالإضافة إلى فترة الإجهاد وتوتر الأعصاب التي تبدأ من حين أخذ القرار حتى التنفيذ و بعد خضوعها للعملية، تعود المرأة إلى منزلها وتتظاهر بمواصلة أسلوب حياتها اليومي، وهذا يمكن أن يؤدي إلى شكل من أشكال الإكتئاب أو تغيير جذري في شخصيتها أوطريقة عيشها وتصرّفها مع الآخرين، ففي حال استمرت هذه الفترة مدة طويلة يجب استشارة أخصّائي نفساني من أجل تخطي هذه المأساة وإيجاد توازن عاطفي. كما يوجد إحتمال كبير في عدم استطاعتها الإنجاب بعد العملية.

 

القانون اللبناني يُعاقب على الإجهاض

  يخرق الأهل بفعل الإجهاض شرعة حقوق الإنسان، فالإعلان العالمي لحقوق الإنسان ينص في المادة 3 على أنّ :"لكل فرد الحق في الحياة والحرية وسلامة شخصه". قوانين عدة تمنع الإجهاض منها القانون اللبناني الذي يحظّرالإجهاض ولا يسمح بالإجهاض العلاجي إلا وفقاً لشروط محددة، ويعاقب القانون الدعوة إلى الاجهاض ( المادتان 539 و209 من قانون العقوبات)، أما المرأة التي تطرح نفسها بوسائل تستعملها هي أو يستعملها غيرها برضاها، فتعاقب بالسجن من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات ( المادة 541 من قانون العقوبات).

 

الكنيسة تحرِّم الإجهاض والإسلام يستثني بعض الحالات

للكنيسة الكاثوليكية موقف واضح حيال هذه الجريمة فهي تعتبر أن "الإجهاض وقتل الأجنّة من الجرائم الفظيعة، كأنواع القتل والإجهاز على المريض والإنتحار عمداً فالجنين ابن يوم كجنين ابن تسعة أشهر". لذلك أخذنا رأي الأب طوني قضماني في هذا الموضوع  فأكد لنا "أن الكنيسة تعتبر أيضاُ أن المساعدة الفعلية على الإجهاض هي ذنب جسيم وتعاقب بعقوبة الحُرم القانونية مَن يفعل الإجهاض يُصبه، إذا حصلت النتيجة، الحرمُ حكماً بذات فعل ارتكاب الجرم وبالشروط التي وضعها الحق الكنسي. موضحاً أَن الكنيسة لا تريد بذلك تضييق مجال الرحمة وإنما إظهار جسامة الجرم المرتكب والأذى الذي لا يمكن تعويضه اللاحق  بالبريء المقتول وبوالديه وبالمجتمع كلّه. الإعاقة ليست سبباً يُحفّز على الإجهاض لأن الروح واحدة لدى المعوقين والناس السليمة. 

بالإنتقال إلى موقف الشريعة الإسلامية فالاجهاض لا يجوز: "ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق"

(سورة الإسراء33) وقد جاءت الشريعة بحفظ ضروريات خمس نذكر منها تصادم الإجهاض لمقصد مهم من مقاصد الجماع والذي هو تكثيرالنسل:"وجعلناكمأكثر نفيراً"( سورة الإسراء : 6) والمستثنى من ذلك ما يسمّى بالإجهاضالطبيعيوهو عبارة عن عملية طبيعية يقوم بها الرحم لإخراج جنين لمتكتمل له عناصر الحياة.أما عن أحكام الإجهاض قبل الشهر الرابع من الحمل فاختلف فيه العلماء، قال بعضهم حرام والبعض الآخر قال: "ليس حراما بشرط عدم الضرر وعدم كشف العورة"، ويجوز العمل بالقول الثاني. 

 
الثّلاثاء، 28 كانون الثّاني 2014

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

MEA تحتلّ المركز الثاني بين أفضل شركات الطيران في الشرق ...

صحة وتجميل

الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي:  لبنان في المراتب المتدنية عالمياً على مستوى البدانة
الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي: ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro