لنتعلم من الرياضة فنّ تقبّل الآخر في السياسة
Rania Magazine

آخر الكلام

رئيسة التحرير رانيا ميال

 
 
Facebook
 
Twitter
 
Linkedin
 
 

لنتعلم من الرياضة فنّ تقبّل الآخر في السياسة

 

من منّا لا يعي التركيبة الغريبة والعجيبة التي جُبِل منها لبنان والقائمة على الطائفية المستشرية في كل مكان وزمان، سواء من حيث التقسيمات الجغرافية ضمن المناطق وفي وسائل الإعلام والحصص الوزارية والمقاعد الانتخابية. بالرغم من هذا كله، يستمرّ اللبنانيون بحياتهم في مجتمع تحكمه تركيبة سحرية غير آبهين بالخلافات السياسية وجلّ ما يتمنّونه حياة كريمة عنوانها الاستقرار الأمني والتعافي الاقتصادي. بخلاف السياسة التي يتميّز طريق سالكيها بالضبابية المفرطة والغايات المُبهمة والقنوات المخفية، يظهر النقيض الذي استطاع أن يلمّ شمل ما فرّقته السياسة، وهو عالم المستديرة الصغيرة التي تحمل في داخلها ثوابت معنوية وقانونية وأدبية فهي الوحيدة التي كسرت التركيبة التقليدية فجمعت ما استحال على المسؤولين جمعه. الرياضة هي فن القبول والإصرار والإرادة، كذلك هي الرغبة والطموح ومنها نتعلّم دروب الرجاء في تنظيم النفوس باتجاه التعامل الكريم مع الآخرين. هي الوحيدة التي من شأنها أن تجعلك واقفاً في ميدان واقعي والكل يراك على حقيقتك في قدراتك وموهبتك فليس بها خداع أو تزييف أو تشويه أو كذب، أنت ومهارتك في الساحة وأمام أعين الناظرين.وفق هذه القواعد يشارك المئات في صناعة الفرح، ويتابع الآلاف حول العالم أين ستستقرّ هذه المستديرة في نهاية المطاف دون حقد أو غلّ وإنما بروح رياضية جميلة.

 أصبحنا في القرن الواحد والعشرين وإلى اليوم لم نستطع كلبنانيين تجاوز هذه الاختلافات في تركيبة مجتمعنا ولا حتى فهمها في صياغة قوانين تنظّم مسيرة الحياة السياسية في هذا البلد الصغير جغرافياً، فعلى سبيل المثال ما زلنا نتخبّط عند تشكيل حكومة جديدة وكأنها المرّة الأولى في تاريخ لبنان. لكن كلنا أمل أن يتمثّل أصحاب القرار في بلد الأرز بالروح الرياضية وأن يتقبلوا الآخر في الهزيمة أو الربح، ولنكن دقيقين أكثر فلا خسارة أو هزيمة لفريق أو حزب ما مقابل الصالح العام للبنان ولشعبه. لذا، أرى من واجب الجميع أن يرفعوا المصلحة الوطنية على المنافع الشخصية ولنعش للبنان وازدهاره أولاً فبذلك تزدهر حياتنا ويشرق مستقبل أطفالنا.

 
الأربعاء، 4 تمّوز 2018 القراءات: 5122
|| المصدر: مجلة رانيا
|| بقلم: رانيا ميال

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

MEA تحتلّ المركز الثاني بين أفضل شركات الطيران في الشرق ...

صحة وتجميل

الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي:  لبنان في المراتب المتدنية عالمياً على مستوى البدانة
الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي: ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro